الاحتلال يهدد نصر الله برد قاسي ومؤلم في حال التصعيد

منذ 5 أيام 11


قالت وسائل إعلام عبرية، إن قوات الاحتلال تأهبت قرب الحدود مع لبنان، خوفا من رد فعل لحزب الله اللبناني على خلفية مقتل أحد عناصره.

وقال موقع "والا" إلى أن القوات تواصل الاستعداد منذ 90 يوما على الحدود مع لبنان، وبات هناك شعور بالفترة الاخيرة شعور باحتمال وقوع هجوم سيدفع المنطقة إلى جولة معارك لأيام.

وأضاف أن الأوضاع على الحدود اللبنانية تتغير وتتلقى مؤشرات جديدة في الآونة الأخيرة.

وهدد ضابط بجيش الاحتلال بحسب ما نقل عنه الموقع، حزب الله اللبناني برد قاسي ومؤلم في حل تجرأ الأمين العام حسن نصر الله على إيذاء جندي واحد.


اقرأ أيضاً : الفصائل العراقية الموالية لايران تعرض هدنة مشروطة مع واشنطن


وتابع الضابط : "رسالتنا للجنود أن نكون مستعدين لأي تطور، وفي المرة القادمة التي يحاولون فيها ضربنا، لن ينتهي الأمر بإطلاق قذائف".

وأفاد الموقع بأن القصة بدأت من الحدود السورية اللبنانية في يوليو، ومنذ ذلك الحين مر 90 يوما من الاستعداد على الجانب المحتل بسبب التخوف من الانتقام، وقدر كبار ضباط جيش الاحتلال أنه في غضون أيام قليلة سيختفي التوتر، لكن نصر الله أصر على الوقوف وراء "معادلة الانتقام"، حسب ما نشره الموقع العبري.

اقرأ مصدر المقال