علامات تنذرك ببطء عملية التمثيل الغذائي

منذ 1 أسبوع 9


يعاني بعض الأشخاص من عدم فقدان الوزن بشكل ملحوظ، على الرغم من اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، والسبب الرئيسي المؤدي إلى ذلك، هو بطء عملية التمثيل الغذائي، والمعروفة بالأيض، والتي تساهم في زيادة حرق الدهون.
 في المقال التالي  أبرز العلامات المنذرة ببطء عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وفقًا لموقع “Eat this”.
1- زيادة الوزن
أكبر علامة على بطء عملية التمثيل الغذائي، هي زيادة الوزن غير المبررة، فإن كنت تتبع حمية غذائية وتمارس الرياضة، ومازال وزنك يزداد، فهذا يدل على اضطراب في عملية الأيض، والذي عادًة ما يحدث بسبب وجود نقص في هرمونات الغدة الدرقية، والتي تعتبر أساسية لعمليات الجسم الحيوية، ومنها التمثيل الغذائي.
2- التعب العام
بخلاف مشاكل إنقاص الوزن، فإن بطء حرق الدهون في الجسم، يؤثر على مستويات الطاقة لديك، ويجعلك تشعر بالإرهاق بشكل متكرر، والشعور بالتعب الدائم.
3- جفاف البشرة
تؤثر عملية الأيض على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة، ما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية ووصولها إلى الخلايا، وعندما تكون هذه العملية بطيئة، يفشل الجلد في الحصول على الدم المحمل بالأكسجين اللازم لإنتاج الكولاجين، ما يجعل البشرة تعاني من الجفاف والتشققات ويفقد الجلد نضارته.
4- تساقط الشعر
عدم وصول الدم الكافي المحمل بالعناصر الغذائية اللازمة للشعر إلى فروة الرأس، يزيد من فرص الإصابة بتساقط الشعر، وبطء نموه، نظرًا لنقص وصول المغذيات الدقيقة الكافية، والتي تساعد بشكل كبير في الحفاظ على صحة الشعر، وتؤثر بالإيجاب على دورة نمو الشعر الجديد في فروة الرأس .
5- الشعور بالبرودة
يؤثر بطء عملية التمثيل الغذائي على شعور الشخص بالبرودة الدائمة، وتعتبر هذه إحدى العلامات المنذرة لقصور هرمونات الغدة الدرقية، حيث تتولد الحرارة في الجسم من خلال نشاط عملية التمثيل الغذائي، وبطء عملية الأيض يعني انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية.
6- صعوبة حرق الدهون
تؤثر بطء عملية الأيض على قدرة الجسم في التخلص من الدهون المتراكمة، وبالتالي عدم فقدان الوزن بالشكل المرجو، ويحدث هذا رغم حساب السعرات الحرارية، واتباع نظام غذائي متوازن ومحدد.
اقرأ مصدر المقال